اضرار البيبسي

ما هي اضرار البيبسي ؟ و عصائر الفاكهة والقهوة عالية التحلية ومصادر السكر السائل الأخرى

عندما ستهلك السكر المضاف بكميات كبيرة ، حيث يمكن أن تؤثر اضرار البيبسي والكوكاكولا و عصائر الفاكهة والقهوة عالية التحلية ومصادر السكر السائل الأخرى سلبا على صحتك

ومع ذلك ، فإن بعض مصادر السكر أسوأ من غيرها – والمشروبات السكرية هي الأسوأ بكثير

ينطبق هذا بشكل أساسي على الصودا السكرية ولكن أيضا على عصائر الفاكهة والقهوة عالية التحلية ومصادر السكر السائل الأخرى

فيما يلي 13 سببا لتأثير الصودا السكرية على صحتك

المشروبات السكرية لا تجعلك تشعر بالشبع وترتبط بشدة بزيادة الوزن

الشكل الأكثر شيوعا من السكر المضاف – السكروز أو سكر المائدة – يوفر كميات كبيرة من سكر الفركتوز البسيط

لا يقلل الفركتوز من هرمون الجوع جريلين أو يحفز الشبع بنفس طريقة الجلوكوز ، السكر الذي يتشكل عند هضم الأطعمة النشوية

وبالتالي ، عندما تستهلك السكر السائل ، فعادة ما تضيفه إلى جانب إجمالي السعرات الحرارية – لأن المشروبات السكرية لا تجعلك تشعر بالشبع

في إحدى الدراسات ، استهلك الأشخاص الذين شربوا الصودا السكرية بالإضافة إلى نظامهم الغذائي الحالي سعرات حرارية أكثر بنسبة 17٪ عن ذي قبل

ليس من المستغرب أن تظهر الدراسات أن الأشخاص الذين يشربون المشروبات المحلاة بالسكر يكتسبون باستمرار وزنا أكبر من الأشخاص الذين لا يشربونها

في إحدى الدراسات التي أجريت على الأطفال ، ارتبطت كل وجبة يومية من المشروبات المحلاة بالسكر بزيادة خطر الإصابة بالسمنة بنسبة 60 بالمئة

في الواقع ، تعد المشروبات السكرية من أكثر جوانب السمنة في النظام الغذائي الحديث

كميات كبيرة من السكر تتحول إلى دهون في الكبد

يتكون سكر المائدة (السكروز) وشراب الذرة عالي الفركتوز من جزيئين – الجلوكوز والفركتوز – بكميات متساوية تقريبا

يمكن استقلاب الجلوكوز من قبل كل خلية في جسمك ، في حين أن الفركتوز يمكن أن يتم استقلابه من قبل عضو واحد فقط – الكبد

المشروبات السكرية هي الطريقة الأسهل والأكثر شيوعا لاستهلاك كميات زائدة من الفركتوز

عندما تستهلك الكثير ، يصبح الكبد مثقلا بتحويل الفركتوز إلى دهون

يتم شحن بعض الدهون على شكل دهون ثلاثية الجليسريدات في الدم ، بينما يبقى جزء منها في الكبد. بمرور الوقت ، يمكن أن يساهم ذلك في الإصابة بمرض الكبد الدهني غير الناجم عن شرب الكحول

يزيد السكر بشكل كبير من تراكم دهون البطن

ترتبط تناول كميات كبيرة من السكر بزيادة الوزن

على وجه الخصوص ، يرتبط الفركتوز بزيادة كبيرة في الدهون الخطرة حول البطن والأعضاء. وهذا ما يعرف بالدهون الحشوية أو دهون البطن

ترتبط الدهون الزائدة في البطن بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب

في دراسة واحدة مدتها 10 أسابيع ، تناول 32 شخصا بصحة جيدة المشروبات المحلاة إما بالفركتوز أو الجلوكوز

أولئك الذين تناولوا الجلوكوز لديهم زيادة في دهون الجلد – وهو أمر غير مرتبط بمرض التمثيل الغذائي – في حين أن أولئك الذين تناولوا الفركتوز شهدوا زيادة كبيرة في دهون البطن

قد تسبب الصودا السكرية مقاومة الأنسولين – وهي سمة رئيسية لمتلازمة التمثيل الغذائي

يدفع هرمون الأنسولين الجلوكوز من مجرى الدم إلى الخلايا

ولكن عندما تشرب الصودا السكرية ، قد تصبح خلاياك أقل حساسية أو مقاومة لتأثيرات الأنسولين

عندما يحدث هذا ، يجب أن ينتج البنكرياس المزيد من الأنسولين لإزالة الجلوكوز من مجرى الدم – وبالتالي ترتفع مستويات الأنسولين في الدم

تعرف هذه الحالة بمقاومة الأنسولين

يمكن القول إن مقاومة الأنسولين هي المحرك الرئيسي وراء متلازمة التمثيل الغذائي – وهي نقطة انطلاق نحو مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب

تظهر الدراسات التي أجريت على الحيوانات أن الفركتوز الزائد يسبب مقاومة الأنسولين ومستويات الأنسولين المرتفعة المزمنة

وجدت إحدى الدراسات التي أجريت على شباب أصحاء أن تناول الفركتوز باعتدال يزيد من مقاومة الأنسولين في الكبد

قد تكون المشروبات المحلاة بالسكر السبب الغذائي الرئيسي لمرض السكري من النوع 2

مرض السكري من النوع 2 هو مرض شائع يصيب ملايين الأشخاص في جميع أنحاء العالم

يتميز بارتفاع نسبة السكر في الدم بسبب مقاومة الأنسولين أو نقصه

نظرا لأن الإفراط في تناول الفركتوز قد يؤدي إلى مقاومة الأنسولين ، فمن غير المستغرب أن تربط العديد من الدراسات بين استهلاك الصودا ومرض السكري من النوع 2

في الواقع ، تم ربط شرب أقل من علبة واحدة من الصودا السكرية يوميا بزيادة خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2

أظهرت دراسة حديثة ، نظرت في استهلاك السكر ومرض السكري في 175 دولة ، أنه مقابل كل 150 سعرا حراريا من السكر يوميا – حوالي علبة واحدة من الصودا – يزداد خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2 بنسبة 1.1 بالمئة

لوضع ذلك في المنظور الصحيح ، إذا أضاف جميع سكان الولايات المتحدة علبة واحدة من الصودا إلى نظامهم الغذائي اليومي ، فقد يصاب 3.6 مليون شخص بمرض السكري من النوع 2

لا تحتوي الصودا السكرية على العناصر الغذائية الأساسية – فقط السكر

لا تحتوي الصودا السكرية فعليا على أي مغذيات أساسية – لا فيتامينات ، ولا معادن ، ولا ألياف

لا تضيف شيئا إلى نظامك الغذائي باستثناء الكميات الزائدة من السكر المضاف والسعرات الحرارية غير الضرورية

قد يسبب السكر مقاومة اللبتين

اللبتين هو هرمون تفرزه الخلايا الدهنية في الجسم. ينظم عدد السعرات الحرارية التي تتناولها وتحرقها

تتغير مستويات اللبتين استجابة لكل من الجوع والسمنة ، لذلك غالبا ما يطلق عليه هرمون الشبع أو الجوع

يعتقد الآن أن مقاومة تأثيرات هذا الهرمون – التي يشار إليها بمقاومة اللبتين – من بين العوامل الرئيسية الدافعة لزيادة الدهون لدى البشر

في الواقع ، تربط الأبحاث التي أجريت على الحيوانات بين تناول الفركتوز ومقاومة اللبتين

في إحدى الدراسات ، أصبحت الفئران مقاومة للبتين بعد إطعامها كميات كبيرة من الفركتوز. اللافت للنظر ، عندما عادوا إلى نظام غذائي خالٍ من السكر ، اختفت مقاومة اللبتين

ومع ذلك ، هناك حاجة لدراسات بشرية

قد تكون الصودا السكرية مسببة للإدمان

في الفئران ، قد يتسبب نهم السكر في إفراز الدوبامين في الدماغ ، مما يعطي شعورا بالسعادة

قد يكون للإفراط في تناول السكر تأثيرات مماثلة لدى بعض الأشخاص ، حيث إن عقلك مرتبط بالبحث عن الأنشطة التي تطلق الدوبامين

في الواقع ، تشير العديد من الدراسات إلى أن السكر – والأطعمة السريعة المصنعة بشكل عام – تؤثر على عقلك مثل الأدوية القوية.

بالنسبة للأفراد المعرضين للإدمان ، قد يتسبب السكر في سلوك يسعى للحصول على المكافأة يعرف باسم إدمان الطعام

تظهر الدراسات التي أجريت على الفئران أن السكر يمكن أن يسبب الإدمان الجسدي

بينما يصعب إثبات الإدمان عند البشر ، يستهلك الكثير من الناس المشروبات السكرية في نمط نموذجي للمواد المسببة للإدمان والمسيئة

المشروبات السكرية قد تزيد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب

لطالما ارتبط تناول السكر بخطر الإصابة بأمراض القلب

ثبت جيدا أن المشروبات المحلاة بالسكر تزيد من عوامل الخطر لأمراض القلب ، بما في ذلك ارتفاع نسبة السكر في الدم ، والدهون الثلاثية في الدم ، وجزيئات الكوليسترول “الضار” الصغيرة والكثيفة

تشير الدراسات البشرية الحديثة إلى وجود ارتباط قوي بين تناول السكر وخطر الإصابة بأمراض القلب في جميع السكان

وجدت دراسة استمرت 20 عاما على 40.000 رجل أن أولئك الذين يشربون مشروبا سكريا واحدا يوميا لديهم خطر أعلى بنسبة 20٪ للإصابة بنوبة قلبية – أو الوفاة – مقارنة بالرجال الذين نادرا ما يتناولون المشروبات السكرية

عشاق الصودا لديهم مخاطر أعلى للإصابة بالسرطان

يميل السرطان إلى السير جنبا إلى جنب مع الأمراض المزمنة الأخرى مثل السمنة ومرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب

لهذا السبب ، ليس من المستغرب أن نرى أن المشروبات السكرية ترتبط في كثير من الأحيان بزيادة خطر الإصابة بالسرطان

اكتشفت إحدى الدراسات التي أجريت على أكثر من 60 ألف بالغ أن أولئك الذين يشربون 2 أو أكثر من المشروبات الغازية المحلاة في الأسبوع كانوا أكثر عرضة بنسبة 87 ٪ للإصابة بسرطان البنكرياس مقارنة بأولئك الذين لم يشربوا الصودا

وجدت دراسة أخرى عن سرطان البنكرياس وصلته القوية مع النساء – ولكن ليس الرجال

قد تكون النساء بعد سن اليأس اللائي يشربن الكثير من الصودا السكرية أكثر عرضة للإصابة بسرطان بطانة الرحم ، أو سرطان بطانة الرحم الداخلية

علاوة على ذلك ، يرتبط تناول المشروبات المحلاة بالسكر بتكرار الإصابة بالسرطان والوفاة في مرضى سرطان القولون والمستقيم

يعتبر السكر والأحماض الموجودة في الصودا كارثة على صحة الأسنان

من الحقائق المعروفة أن الصودا السكرية ضارة بأسنانك

تحتوي الصودا على أحماض مثل حمض الفوسفوريك وحمض الكربونيك

تخلق هذه الأحماض بيئة شديدة الحموضة في فمك ، مما يجعل أسنانك عرضة للتسوس

في حين أن الأحماض الموجودة في الصودا يمكن أن تسبب الضرر بحد ذاتها ، إلا أن الجمع بينها وبين السكر هو الذي يجعل الصودا ضارة بشكل خاص

يوفر السكر طاقة سهلة الهضم للبكتيريا السيئة في فمك. هذا ، إلى جانب الأحماض ، حيث انه يعيث فسادا في صحة الأسنان بمرور الوقت

Gout – استهلاك الصودا باستمرار يخلق خطر الإصابة بالنقرس بشكل كبير

النقرس هو حالة طبية تتميز بالتهاب وألم في المفاصل ، وخاصة أصابع القدم الكبيرة

يحدث النقرس عادة عندما تتبلور مستويات عالية من حمض البوليك في الدم

الفركتوز هو الكربوهيدرات الرئيسي المعروف بزيادة مستويات حمض اليوريك

وبالتالي ، حددت العديد من الدراسات القائمة على الملاحظة روابط قوية بين المشروبات المحلاة بالسكر والنقرس

علاوة على ذلك ، تربط الدراسات طويلة المدى الصودا السكرية بزيادة خطر الإصابة بالنقرس بنسبة 75٪ لدى النساء وتقريبا بنسبة 50٪ عند الرجال

ملاحظة هامة : ” على حسب تجربتي ، صاحب موقع القيمة الممزوجة ” لمعالجة تصلب أصابع القدم الكبيرة يرجى التوقف عن تناول السكر بكل انواعه و دهن الاصبع المصاب بزيت الزيتون

يرتبط استهلاك السكر بزيادة مخاطر الإصابة بالخرف

الخرف هو مصطلح جماعي لانخفاض وظائف المخ لدى كبار السن. الشكل الأكثر شيوعا هو مرض الزهايمر

تظهر الأبحاث أن أي زيادة تدريجية في نسبة السكر في الدم ترتبط ارتباطا وثيقا بزيادة خطر الإصابة بالخرف

بمعنى آخر ، كلما ارتفع مستوى السكر في الدم ، زاد خطر إصابتك بالخرف

نظرا لأن المشروبات المحلاة بالسكر تؤدي إلى ارتفاع سريع في نسبة السكر في الدم ، فمن المنطقي أنها قد تزيد من خطر الإصابة بالخرف

تشير دراسات القوارض إلى أن الجرعات الكبيرة من المشروبات السكرية يمكن أن تضعف الذاكرة وقدرات اتخاذ القرار

خلاصة القول

شرب كميات كبيرة من المشروبات المحلاة بالسكر – مثل الصودا – يمكن أن يكون له آثار سلبية مختلفة على صحتك

تتراوح هذه من زيادة فرص تسوس الأسنان إلى زيادة مخاطر الإصابة بأمراض القلب واضطرابات التمثيل الغذائي مثل مرض السكري من النوع 2

يبدو أيضا أن الاستهلاك المنتظم للصودا السكرية عامل خطر ثابت لزيادة الوزن والسمنة

إذا كنت ترغب في إنقاص الوزن وتجنب الأمراض المزمنة والعيش لفترة أطول ، ففكر في الحد من تناول المشروبات السكرية او التوقف عن استهلاكها نهائيا

About the author

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *