ترتفع حالات الإصابة بفيروس كوفيد

ترتفع حالات الإصابة بفيروس كوفيد في المملكة المتحدة حيث ثبت إصابة 1.3 مليون شخص بفيروس كورونا

تأتي الأرقام الجديدة بعد يوم من إعلان الديوان الوطني للإحصائيات أن عدد الذين يعيشون مع كوفيد لفترة طويلة قد زاد أيضا

ارتفعت حالات الإصابة بفيروس كوفيد في المملكة المتحدة بنسبة 25 ٪ في أسبوع وسط مخاوف من ظهور موجة جديدة من المرض بالفعل

أثبتت الاختبارات إصابة 1.3 مليون شخص بالمرض في الأسبوع المنتهي في 26 سبتمبر ، وفقا لأحدث الأرقام الصادرة عن مكتب الإحصاءات الوطنية ، بزيادة قدرها 1.1 مليون في الأسبوع السابق

وأضاف المكتب أن الإصابات زادت في إنجلترا وأيرلندا الشمالية لكن الاتجاه غير مؤكد في اسكتلندا وويلز

يأتي ذلك بعد يوم من إعلان أرقام منفصلة صادرة عن مكتب الإحصاء الوطني عن وجود 2.3 مليون شخص في المملكة المتحدة يعيشون مع مرض كوفيد الطويل – بزيادة قدرها 300 ألف حالة في الفترة المشمولة بالتقرير السابق

كما أن حالات الاستشفاء لـ كوفيد-19 آخذة في الارتفاع. وبحسب أرقام حكومية ، ارتفع عدد الأشخاص الذين تم قبولهم في العنابر بنسبة 37 في المائة في الأسبوع الماضي

كان إجمالي 9631 شخصا مصابا بفيروس كورونا في المستشفى حتى الساعة 8 صباحا يوم الأربعاء ، وفقا لـ خدمة الصحة الوطنية – إنكلترا – وهو أعلى رقم منذ 3 أغسطس

وفقا لـ خدمة الصحة الوطنية ، يتعافى معظم الأشخاص الذين يعانون من مرض كوفيد الطويل في غضون أيام أو أسابيع قليلة وعادة ما يتعافون تماما في غضون 12 أسبوعا

بالنسبة للبعض ، يمكن أن تستمر الأعراض لفترة أطول

يعد التعب الشديد أو الإرهاق وضيق التنفس وفقدان الرائحة وآلام العضلات من بين بعض الأعراض الأكثر شيوعا التي يتم الإبلاغ عنها

من بين الأشخاص المصابين بفيروس كوفيد الطويل المبلغ عنهم ذاتيا ، قال 253000 (13 في المائة) إنهم أصيبوا أولا (أو اشتبهوا في إصابتهم) بالفيروس قبل أقل من 12 أسبوعا ، 1.7 مليون شخص (83 في المائة) قبل 12 أسبوعا على الأقل ، 892 ألف (45. في المائة) قبل عام واحد على الأقل ، و 429000 (22 في المائة) قبل عامين على الأقل

كنسبة من سكان المملكة المتحدة ، كان انتشار كوفيد المبلغ عنه ذاتيا أكبر في الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 35 و 69 عاما ، والإناث ، والأشخاص الذين يعيشون في مناطق أكثر حرمانا ، والذين يعملون في الرعاية الاجتماعية ، والذين يبلغون من العمر 16 عاما أو أكثر والذين لم يكونوا كذلك. العمل ولا يبحث عن عمل ، وأولئك الذين يعانون من نشاط آخر يحد من حالة صحية أو إعاقة ، حسب مكتب الإحصاء الوطني

كانت حالات الإصابة بفيروس كوفيد منخفضة نسبيا خلال أشهر الصيف ولكنها بدأت في الارتفاع مرة أخرى

وفقا لأحدث الأرقام الرسمية المتاحة ، فقد ارتفعت بنسبة 14 في المائة

تم اختبار حوالي 1.1 مليون شخص في منازل خاصة إيجابية لفيروس كورونا في أحدث مسح للمكتب الوطني للإحصاء ، والذي يغطي الأيام السبعة حتى 17 سبتمبر في إنجلترا والأسبوع حتى 20 سبتمبر في الدول الثلاث الأخرى

حذر الخبراء من أن البلاد يمكن أن تتجه إلى موجة أخرى “مدمرة” من الفيروس هذا الخريف ، والتي تفاقمت بسبب انخفاض في الاختبارات وعدم كفاية مراقبة المتغيرات الجديدة المناعية المراوغة للمناعة

قال البروفيسور تيم سبيكتور ، المؤسس المشارك لتطبيق كوفيد زوي ، لصحيفة المستقل إن المملكة المتحدة كانت بالفعل في بداية الموجة التالية من فيروس كورونا

قال البروفيسور سبيكتور: يبدو أننا في بداية الموجة التالية وهذه المرة أثرت على كبار السن في وقت أبكر قليلا من الموجة الأخيرة

وأضاف: لا يزال الكثير من الناس يستخدمون الإرشادات الحكومية بشأن الأعراض الخاطئة. في الوقت الحالي ، يبدأ كوفيد في إصابة ثلثي الأشخاص بالتهاب الحلق. أصبحت الحمى وفقدان حاسة الشم أمرا نادر الحدوث الآن – لذلك قد لا يعتقد الكثير من كبار السن أنهم مصابون بـ كوفيد

سيقولون إنها نزلة برد ولن يتم اختبارها

About the author

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *