ترامب قد خبأ وثائق سرية

أفادت تقارير أن مكتب التحقيقات الفدرالي يحقق فيما إذا كان ترامب قد خبأ وثائق سرية في منازله في نيويورك أو نيوجيرسي

ربما امتد اكتناز وثائق الرئيس السابق إلى ناطحة سحابه التي تحمل اسمه

وبحسب ما ورد أجرى عملاء خاصون لمكتب التحقيقات الفيدرالي مقابلات مع شهود متعددين بشأن ما إذا كان الرئيس السابق دونالد ترامب قد أخفى وثائق حكومية سرية أو حساسة في منزله ومكتبه في برج ترامب أو في نادي الغولف بيدمينستر بولاية نيوجيرسي حيث قضى معظم الصيف منذ عام 2017

وفقا لرولينج ستون ، قام الوكلاء أيضا بإجراء استفسارات حول ما إذا كان الرئيس السابق الذي تم عزله مرتين قد اعتاد نقل المستندات السرية من مار-ا-لاجو قصر بالم بيتش ، فلوريدا الذي تحول إلى نادي خاص حيث يحتفظ بمقر إقامته الأساسي – إلى ممتلكاته الأخرى ، مع التركيز بشكل خاص على برج ترامب وبيدمينستر

على الرغم من أن السيد ترامب تجنب إلى حد كبير الإقامة في منزله الثلاثي في ​​الجادة الخامسة فوق البرج الزجاجي الذي يحمل اسمه منذ انتقاله إلى البيت الأبيض في بداية فترة ولايته ، إلا أنه لا يزال المقر الرئيسي لأعماله العقارية والتراخيص التي تحمل اسمه وقد كان كذلك. من المعروف أنه قضى وقتا هناك منذ تركه لمنصبه أكثر مما قضاه خلال فترة رئاسته

كان منزله في نادي بيدمينستر ، نيو جيرسي للجولف وجهة متكررة خلال أشهر الصيف من رئاسته عندما أغلق مار-ا-لاجو بسبب حرارة فلوريدا

قال مصدر للمجلة إن عملاء “واضحين” يريدون معرفة ما إذا كان تخزين وثائق السيد ترامب تجاوز مجرد مار-ا-لاجو

في وقت سابق من هذا الأسبوع ، ذكرت عدة منافذ أن المحققين الفيدراليين يعتقدون أن السيد ترامب ربما احتفظ بمستندات سرية أكثر مما أعيد إلى الأرشيف الوطني أو استولى عليه مكتب التحقيقات الفيدرالي في 8 أغسطس بحثا عن ممتلكاته في فلوريدا

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز أيضا أن أحد محامي ترامب اقترح أن تقوم شركة خارجية للطب الشرعي بمسح منزل الرئيس السابق في فلوريدا لتحديد ما إذا كانت أي وثائق قد أفلتت من قبضة مكتب التحقيقات الفيدرالي أثناء البحث ، لكن المحامي كريستوفر كيس قد تم رفضه

About the author

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *