فراشة هولي بلو

لا تزال أعداد الفراشات “منخفضة بشكل مقلق” في عام 2022 على الرغم من الطقس الجيد

يقول الخبراء إن الطقس الدافئ شهد ازدهار بعض الفراشات في الصيف ، لكن الأرقام الإجمالية لا تزال تظهر انخفاضا

قال الخبراء إن موجة دافئة ومشمسة في صيف عام 2022 أدت إلى زيادة مشاهدة بعض أنواع الفراشات مثل جايت كيبر و كومن بلو ، لكن الأرقام الإجمالية لا تزال منخفضة بشكل مقلق

ازدادت نسبة مشاهدة الكوما ، وهي نوع شائع غالبا ما توجد في الحدائق ، بنسبة 95٪ مقارنة بالعام الماضي ، وفقا لنتائج الإحصاء السنوي لـ عدد الفراشات الكبيرة في المملكة المتحدة

كان جايت كيبر ، وهو نوع موجود غالبا على طول سياج الشجيرات وركوب الغابات ، وكذلك في الحدائق ، أكثر الفراشات التي تم رصدها خلال عدد هذا العام ، حيث سجلت زيادة بنسبة 58٪ عن العام الماضي

لكن الخبراء قلقون من أن أعداد الفراشات والعث التي تطير ليوم في المملكة المتحدة لا تزال في انخفاض. ووصفت جمعية حماية الفراشات الخيرية للحياة البرية الأرقام بأنها منخفضة بشكل مقلق

قال الدكتور ريتشارد فوكس ، رئيس قسم العلوم في الحفاظ على الفراشات: “ربما كنا نتوقع هذا الصيف أن يكون أفضل بكثير بالنسبة للفراشات نظرا للطقس الجيد الذي شهدناه في أجزاء كثيرة من المملكة المتحدة

إن حقيقة عدم رؤية المزيد من الفراشات أمر مثير للقلق ومن الواضح أن هناك الكثير الذي يتعين القيام به لحماية واستعادة الموائل للمساعدة في استعادة الطبيعة

يمكن أن تشرق الشمس لأيام متتالية ، لكننا ما زلنا لا نرى المزيد من الفراشات ما لم يكن هناك موطن لها لتزدهر فيه

تم إجراء ما يقرب من 100000 من عد الفراشات بين 15 يوليو و 7 أغسطس ، حيث أمضى العلماء المواطنون ما مجموعه أكثر من عامين ونصف في عد الأنواع المختلفة في حدائقهم والحدائق المحلية وفي الريف

تظهر النتائج أن متوسط ​​عدد الفراشات التي شوهدت أقل بقليل من تسع فراشات ، والذي يقول دعاة الحفاظ على البيئة ، إنه أدنى مستوى على الإطلاق في 13 عاما منذ بدء المشروع

من بين الأنواع التي ارتدت إلى الوراء هي اللون الأزرق الشائع والأزرق هولي ، مع زيادة بنسبة 154٪ للأزرق الشائع و 120٪ للأزرق هولي

وقال الخبراء إنه تم تسجيل فراشة هولي بلو من حين لآخر فقط في اسكتلندا قبل العقد الأول من القرن الحادي والعشرين ، ولكن بعد أن أصبحت راسخة في إدنبرة من عام 2006 وفي آير من عام 2008 ، انتشرت لاحقا عبر مساحات شاسعة من اسكتلندا

وأضاف الفريق أن الكوما كانت تعود أيضا بطيئا من أدنى نقطة لها في العقد الأول من القرن العشرين وتوسع نطاقها بسرعة شمالا

قال الدكتور زوي راندل ، كبير مسؤولي الاستطلاعات في حفظ الفراش: تتم الغالبية العظمى من تعداد الفراشات الكبيرة في الحدائق ، مما يجعل هذه البيانات ذات قيمة خاصة لأن هذا النوع من الموائل غير ممثل تمثيلا كافيا في العديد من مخططاتنا الأخرى

يمكننا إنشاء موطن للفراشات مثل هولي بلو و كوما في حدائقنا ، من خلال زراعة هولي وزهرة ايفي للأول وزراعة نبات القفزة والدردار والقراص لهذا الأخير

يمكن للحدائق الصديقة للحياة البرية أن توفر موطنا حيويا لهذه الحشرات ، مما يتيح لها مساحة للتغذية والتكاثر والمأوى

يعد العد الكبير للفراشات أحد أكبر المشاريع العلمية للمواطنين من نوعه ، حيث يساعد العلماء على جمع بيانات مهمة حول كيفية تعامل الفراشات والعث مع تغير المناخ وفقدان الموائل

سيعقد العد الكبير للفراشات في العام المقبل في الفترة من 14 تموز (يوليو) إلى 6 آب (أغسطس) 2023

About the author

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked *